كيف يكون أكمال العاج للنهاية يعود سلباً على المريض

عرض الصورة

نشر في يوم الجمعة 28 يوليو 2017 الساعة 14:55 مساءً

عبد الله ابو كميل

وكالات - فلسطين بوست

شكك خبراء بريطانيون، بالقاعدة الموصى بها بضرورة إكمال العلاجات بالمضادات الحيوية حتى النهاية، معتبرين أن العمل بها يعطي مفعولاً عكسياً من خلال تعزيز مقاومة الجسم للأدوية
.

وأوصى الأخصائي في الأمراض المعدية، مارتن ليويلين، الذي أجرى الدراسة بالتعاون مع تسعة أطباء وخبراء صحيين آخرين ونشرت نتائجها في مجلة “بي أم جي” الطبية، المرضى بـ “التوقف عن العلاج عندما يشعرون بتحسن”، خلافًا لرأي منظمة الصحة العالمية.

والمضادات الحيوية، هي أدوية ترمي لمكافحة الجراثيم، وتوصف خلال مهلة محددة. ويزيد الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية، مقاومة الجراثيم للأمراض رغم أنها معدة لمكافحتها، ويجعل من هذه الأدوية أقل فعالية. وفي الوقت عينه، توصي الإرشادات الرسمية بأن يتابع المريض علاجه حتى النهاية حتى في حال تحسن حالته الصحية، خشية تطوير مقاومة للأدوية.

واعتبر الموقعون على الدراسة أنَّ “هذه الفكرة غير مدعمة بأي دليل وتناول مضادات حيوية لفترة أطول من اللازم يزيد من خطر المقاومة”، مؤكدين ضرورة إجراء دراسات إضافية لتحسين التوصيات.

وطالب الباحثون، من السياسيين والأطباء، وقف الترويج للرسالة القائلة بضرورة متابعة العلاج حتى النهاية، مشيرين إلى أنَّ “هذه الفكرة غير الدقيقة، ظهرت في مرحلة بداية تطوير المضادات الحيوية في الأربعينات واستمرت لأنها بسيطة وسهلة التطبيق”.
 
 

رابط مختصر

التعليقات