كيف طور علماء امريكيون جهاز لأصحاب الشلل النصفي

عرض الصورة

نشر في يوم الخميس 27 يوليو 2017 الساعة 10:18 صباحاً

عبد الله ابو كميل

واشنطن - فلسطين بوست

قال علماء من أمريكا ‘‘إنهم طوروا نظاما يعمل بمحرك قادر على التكيف مع المصاب حسب حالته، يمكن أن يدعم إعادة تأهيل المصابين بشلل نصفي عقب تعرضهم لسكتة دماغية
‘‘.

وأكد الباحثون الذين يعملون تحت إشراف لويس عوض وجيهيون بي من جامعة هارفارد الأمريكية في دراستهم التي نشرت أمس الأربعاء في مجلة “ساينس ترانسليشونال ميديسين” أن هذا النظام يجعل المرضى قادرين بعد يومين من بدء استخدامه على المشي بشكل متماثل وأكثر فعالية.

من جهته كشف خبير ألماني، أنه يمكن حمل هذا النظام بشكل أنيق، وإنه خطوة في الاتجاه الصحيح، وأن الأيام ستكشف عما إذا كان هذا النظام صالحا للاستخدام في جميع المواقف اليومية.

ويفقد الكثير من المصابين بالسكتة الدماغية الكثير من قدرتهم على التحكم في عضلات الساق مما يجعلهم يسيرون بشكل أبطأ ومهتز ويعرضهم للسقوط.

وقال معدو الدراسة: ‘‘إنه على الرغم من تلقي علاج تأهيلي عقب الإصابة فإن معظم الناجين من السكتة الدماغية يعانون من قصور حركي وعصبي يعوق مشيهم بشكل مقتصد وآمن، وإنه من المعتاد أن يصاب مرضى السكتة الدماغية بقصور في التناسق الحركي وبضعف في العضلات وتراجع قدرتهم على تحريك الكاحل والركبة‘‘.

ورغم استعانة هؤلاء المرضى بمساعدات سلبية مثل المنسأة والمنسأة المتحركة، فإنهم لا يستعيدون في الغالب قدرتهم على المشي بشكل كامل حسبما أكد الباحثون.

ولتغيير هذا الوضع طور الباحثون مِقواما (دعامة) من النسيج يمكن حمله تحت البنطلون. ويتكون هذا المقوام من حزام للحوض وبطانة مثبتة بها بأربطة ترتبط هي الأخرى عبر حبلين ببطانة حذاء عند الكعبين ومشط القدم.

وهناك حساس لمعرفة درجة الميل يقيس مرحلة المشي عند القدم ثم يوجه الحركات عبر الحبلين، ويزن الجهاز بحساساته وأسلاكه ومثبته القماشي والمحرك والبطاريات أقل من أربعة كيلوجرامات.

وبين الباحثون، أنهم اختبروا الجهاز مع سبعة مصابين بالسكتة الدماغية تراوحت أعمارهم بين 30 و56 عاما أصيبوا منذ سنوات بإعاقة في المشي.

وتبين للباحثين، أن هذا المقوام النشط قد زاد قدرة الكاحل على امتصاص الصدمات بنسبة 11% عند المشي على سير على جهاز المشي وخفض درجة اللاتماثل بين جهتي الجسم بنسبة 20% وخفض استهلاك الطاقة عند المشي بنسبة 10%
 
 

رابط مختصر

التعليقات