تقرير خاص ::

استعدادات المقاومة على الحدود الشرقية للقطاع .. تحسباً "لحين غفلة "

عرض الصورة

نشر في يوم السبت 24 يونيو 2017 الساعة 05:06 صباحاً

عبد الله ابو كميل

غزة - خاص - فلسطين بوست

يتأهب مجاهدو كتائب القسام على الحدود الشرقية لقطاع غزة حظراً لأي تصعيد يحتمل على القطاع من قبل جيش القوات الإسرائيلي على حبن غفلة . مشكلين هؤلاء المجاهدون الجبهة المتقدمة التي ترصد التحركات المشبوه  وتتلقى أولى الضربات في حال وقوع أي هجوم.

يقول أبو إسلام –قائد في وحدة الرصد -: "مهمتنا تتجلى برصد التحركات على الحدود والتعامل مع محاولات لتسلل للقوات الخاصة"

مضيفاً " رصد الحدود والرد على أي تصعيد محتمل هي من مهام المقاومة وليست الوحيدة، إذ يتخلل الرباط بعض من الترفيه والعبادة ولا سيما في شهر رمضان".

ويوضح أبو أحمد تسلسل يوم الرباط –قائد ميداني لذات الفصيل  - "نقوم بتوزيع المجاهدين على الخطوط الأمامية والخلفية، وفي الخطوط الخلفية نقوم بعمل عدة فقرات لهم من أجل شحذ الهمم ورفع الروح المعنوية".

ويحلو للاحتلال الإسرائيلي في هذه الأوقات التي يكون عامة الناس يلهون للتوغل وتنفيذ مهمات خاصة داخل المنطقة الحدودية، لكن المقاومة تكون له بمرصاد في ظل سيطرتها المحكمة لكل الثغرات على الحدود للتعامل مع أي خدعه قد يوقعها العدو المتربص بأبناء الشعب










 
 

رابط مختصر

التعليقات